ما الذي يساعد الاعتلال العصبي في القدمين بعد العلاج الكيميائي؟

اعتلال الأعصاب القدم، أو تلف الأعصاب، هو تأثير جانبي شائع نسبيا من العلاج الكيميائي. وهو نتيجة مباشرة لميول العلاج الكيميائي لإصابة نظم الجسم صحية في سياق أنشطتها لمكافحة السرطان. في حين أن آثار الاعتلال العصبي العلاج الكيميائي قد تتبدد تدريجيا بعد العلاج، في بعض الحالات أنها طويلة الأمد أو دائمة. لحسن الحظ، هناك العديد من الخيارات المتاحة للمساعدة في التعامل مع الألم وعدم الراحة من الاعتلال العصبي القدم.

إذا شعرت بالألم والخز والخدر من الاعتلال العصبي القدم بعد جلسة العلاج الكيميائي، وإبلاغ الطبيب على الفور حتى يتمكن من البدء في معالجة الأعراض الخاصة بك. بشكل عام، وقال انه سوف تستخدم أقل طريقة العلاج القوية التي تظهر تأثير إيجابي. يمكن تخفيف الألم منخفض المستوى بنجاح مع الأدوية المضادة للالتهابات (نسيد) دون وصفة طبية مثل الإيبوبروفين، نابروكسين أو الأسبرين، أو مع كريم كابسايسين موضعي. قد يتم التعامل مع مستويات أعلى من الألم مع الأدوية أنتييسيزور أو مع مضادات الاكتئاب منخفضة الجرعة. إذا كان مستوى الألم شديدا، قد يفكر طبيبك في استخدام مادة أفيونية مثل الكوديين. تحمل جميع مسكنات الألم درجة معينة من المخاطر، لذا استشر طبيبك حول أي دواء قد يصفه.

هناك بعض الخطوات الإضافية التي يمكنك اتخاذها للمساعدة في التقليل من آثار اعتلال الأعصاب القدمي. أولا، كن على بينة من العوامل البيئية التي تجعل أعراضك أسوأ. إذا تأثرت بشكل خاص بالحرارة أو البرد، فعلي ما تستطيع لتجنب التعرض لهذه الظروف. تجنب الأحذية أو الملابس التي تضيف إلى عدم الراحة. الابتعاد عن الكحول، وبصرف النظر عن تفاقم الأعراض الموجودة لديك، فإنه قد يسبب ضررا إضافيا لأعصابك. الجلوس كلما كان ذلك ممكنا لتجنب مزيد من الضغط على قدميك. إذا كنت مصابا بمرض السكري أيضا، تأكد من مراقبة مستويات الجلوكوز بجد. مثل الكحول، وارتفاع نسبة السكر في الدم سيضر مباشرة أعصابك.

إذا كنت تخضع للعلاج الكيميائي، يجب أن تدرك أن استخدام بعض الأدوية تزيد فرصك في الحفاظ على الاعتلال العصبي القدم. إذا كان الدواء الحالي يسبب مشاكل، اسأل طبيبك إذا كان هناك أي بدائل مناسبة لا تحمل هذه المخاطر. قد يكون طبيبك أيضا قادرا على ضبط العلاج الحالي لتقليل مخاطر الاعتلال العصبي، أو في بعض الحالات منع المشاكل في المستقبل تماما.

Refluso Acido